• دخول  تسجيل
  • عربي
  • وظائف في غير ذلك
  • ركن الباحثين عن عمل

Menu - [Jump to main content]

أفضل استراتيجيات لتعزيز التزام الموظف

مرات العرض: 15,581 - التعليقات: 1

أضف المقال إلى المفضلة

Digg It!   Del.icio.us   Reddit

أضف درجتك

  • ضعيف
  • دون المستوى
  • عادي
  • جيد
  • ممتاز

الدرجات: 0 - يرجى الدخول إلى حسابك للتقييم.


اطبع   ارسل إلى صديق  

اظهرت دراسة حديثة أجراها بيت.كوم، أكبر موقع للتوظيف في الشرق الأوسط، في مجال الموارد البشرية وتحت عنوان "تحفيز الموظفين في الشرق الأوسط - 2009" ان 58% من المهنيين في المنطقة يتمتعون بمستوى عال من الولاء تجاه شركتهم. ما هو سر ولاء الموظف وكيف بعض أصحاب العمل خبراء باستقطاب ولاء الموظفين مقارنة بغيرهم؟

ان الاستبيانات والتقارير البحثية الاعتيادية حول ولاء الموظف وتحفيزه والتزامه التي يجريها بيت.كوم اظهرت مرارا وتكرارا أن فرص التقدم الوظيفي على المدى البعيد هي أكثر أهمية من التعويضات على المدى القريب كعامل لتحفيز الموظفين على البقاء مع منظمة معينة. ان الشركات التي تقدم لموظفيها فرص للنمو والتقدم تكون على الطريق الصحيح للحصول على ولاء موظفيها ودعمهم. وبما انك صاحب عمل رائد في منطقة الشرق الأوسط انت تعي دون شك انه يجب ان تكون القوة العاملة الموجودة لديك الملاذ الأول لأي نشاط توظيف ويجب أن تكون دائما على استعداد لتقييم المواهب الموجودة لديك بطريقة خلاقة ومرنة تقيم من خلالها مهاراتهم وامكانية توليهم وظائف منتجة جديدة. وغالبا ما يملك الموظف الموجود في الشركة الرغبة والمهارات والقدرة على تحمل مسؤولية مهام عدة التي تتم عادة الاستعانة بمصادر خارجية لملئها، وان إشراكهم في هذه الطريقة هو الأفضل من ناحية الإدارة الوظيفية ومن ناحية تكاليف الشركة والموارد الادارية.

ما هي الاستراتيجيات التي يفضلها خبراء بيت.كوم من المهنيين كي تتمكن انت من تعزيز الالتزام لدى موظفيك؟

1. الاستثمار في التدريب والتطوير: يتوقع منك ايها صاحب العمل أن تعترف أكثر فأكثر بأهمية تهيئة بيئة مناسبة للنمو والتعلم ولاستخراج أفضل ما في كل شخص ودفع المتميزين نحو الأمام. يمكنك تطوير أقسام للتدريب الداخلي، أو التحالف مع دور وجامعات مختصة للتدريب، وإرسال الموظفين لحضور برامج تدريب خارجية ذات صلة يختارونها بانفسهم جنبا إلى جنب مع المشرفين عليهم، وتقديم برامج التناوب الداخلية ومهام في الخارج كفرصة للتطوير الوظيفي والالتزام بتعليم موظفيك وتطويرهم من خلال وسائل مبتكرة عدة تكون ذات مغزى. وإلى جانب أنشطة التدريب يجب مناقشة الخطط المهنية، وفرص التطوير المهني بصورة روتينية ورسمية. فحالما يشعر موظفيك ان الشركة قد استثمرت فيهم على هذا النحو، يصبحون أكثر حرصا على مصالحها ويسهرون على تعزيز أهدافها والرعاية الاجتماعية التي تقوم بها.

2. احترام احتياجات الموظف لاحراز التوازن بين الحياة الشخصية والعملية: لقد ولت أيام العمل 24 ساعة يوميا لدفع المستحقات الخاصة بك وتحقيق الأرباح فقد باتت تعتمد الشركات ثقافة ألطف مع اصرار الموظفين على ان تحقيق التوازن بين العمل والحياة هي الأولوية المطلقة بالنسبة لهم. وكونك من أهم أصاحب العمل يجب ان تقوم برعاية المواهب وان تحتفظ بها من خلال اتباع نهج أكثر شمولا لرعاية موظفيك. وتتضمن ترتيبات العمل المتاحة على نحو متزايد في الشركات الكبرى -- والتي يجب أن تنفذ -- ساعات عمل مرنة، والعمل بدوام جزئي، وتقاسم العمل، والعمل عن بعد إضافة إلى إعطاء إجازات للموظفين الذين يقضون فترات طويلة في العمل أو للذين يمتلكون اهتمامات خاصة خارجية وفترات اجازة ممددة للآباء والأمهات الجدد. ولتلبية احتياجات الأهالي الجدد، أصبح عدد أكبر من الشركات يقدم رعاية نهارية للأطفال في مكان العمل، وخطوط ساخنة حيوية لدعم الأسرة والمزيد من الفوائد الشاملة للعائلة (لما لا تهتم بهذه الأمور؟) تأكد انك تقوم ما في وسعك – ضمن المعقول والممارسات التجارية السليمة -- لاحترام وتلبية الأولويات الرئيسية لموظفيك خارج المكتب، وخذ في عين الاعتبار الظروف الكاملة لحياتهم ومتطلباتها الخارجية.

3. خلق ظروف عمل مواتية: من مسؤولياتك الحيوية انت كصاحب عمل ان تقوم باستخدام متزايد لتدابير مبتكرة للاستثمار في رفاه موظفيك وهذا يشمل توفير أماكن وظروف عمل محفزة وتساعد على الابتكار، والعمل بجد والإبداع وزيادة الإنتاجية. واضافة الى خطط العطل السخية التي يجب تشجيع الموظفين على الإستفادة منها والعمل المتكرر خارج المكتب للابتعاد عن الروتين، يمكن ايضا تعزيز رفاهية الموظف خلال ساعات الدوام من خلال أماكن للترفيه في الموقع وصالات رياضة وفرق رياضية وكافيتيريا في الشركة تقدم أطعمة صحية. وينبغي تصميم الاجتماعات كافة، وتدفق الاتصالات، ونشاطات الشركة والمكاتب والأقسام المشتركة بصورة تهدف إلى تعزيز الشعور بالانتماء والرفاه وتحقيق أقصى مستوى من رضا الموظفين وتشجيع مشاركتهم النشطة. ولأنك من أهم أصاحب العمل فانت تعلم بأن الموظفين الذين يشعرون بان الشركة تهتم بهم وتحترمهم يبادلونها بالمثل ويكونون أكثر التزاما وأكثر استعدادا للمساهمة بشكل إيجابي في تحقيق الرفاه للشركة وأهدافها.

4. ابقاء المجال مفتوحا أمام التواصل: لأنك مصنف من أهم أصحاب العمل فانك تعلم دون أي شك أهمية تدفق المعلومات والتواصل ما بين الطبقات والمراكز بسلاسة. تأكد من انك تشجع الموظفين دائما على التعبير عن أفكارهم وطموحاتهم ومخاوفهم. كما عليك ابقائهم على اطلاع عبر التواصل المنتظم حول ادارة الشركة ورؤيتها ومهمتها وأهدافها وادائها ومبادراتها الجديدة. ان التقييم المنتظم للموظفين ضروري بقدر ما هو مهم اعطائهم المجال للتعبير عن مخاوفهم وتوقعاتهم من الشركة والمسؤولين عنهم. اطرح على الموظف خلال هذه التقييمات وجلسات أخرى تعقدها ما هي المسؤوليات الاضافية التي يرغب في توليها. تحدث معه عن أهدافه على المدى القريب والبعيد وعن تطلعاته وترجمها في جدول أعماله. ان الاستماع الى الموظف حتى عندما يستحال تلبية طلباته هو أمر حيوي لتعزيز ولاء الموظف. يتطلب التزام الموظف الناجح أيضا تعليق صريح وبناء على أساس روتيني. وان هذا التعليق أساسي للطرفين كاداة تحفيزية ولتوجيه أصحاب الكفاءات نحو الطريق الصحيح بالتشديد على نقاط القوة لديهم وبمعالجة نقاط الضعف.

5. خلق بيئة من التنوع والاندماج: من المرجح ان يساهم الموظف الذي يشعر بانه قيم ومحترم ومندمج في الشركة إيجابيا من أجل تحقيق أهداف الشركة، والشعور بالولاء والتزام تجاهها. وقد اتخذت شركات عدة خطوات ملموسة لتعزيز جو يشمل الموظفين كافة من مختلف الرتب في عملية صنع القرار وتقدر مساهمتهم في جميع المسائل الكبيرة والصغيرة -- لماذا لا تتبع خطواتهم وتنظر في برامج التنوع، وممارسات التوظيف العابرة للثقافات ولجان تروج للرفاه العاطفي في المؤسسة (من خلال الأحداث الاجتماعية والتي تهدف الى بناء فريق عمل)؟ ان كل هذه أدوات مهمة في قاموس الموارد البشرية. وقد وضعت شركات رائدة عدة برامج تدريب يعمل من خلالها علماء النفس و/أو المدربين مع كبار الموظفين لمساعدتهم على فهم نقاط القوة لديهم وأولوياتهم، وبالتالي تتبع مساهماتهم المحتملة في الشركة وتطورهم المهني الخاص على المدى القريب والمتوسط والبعيد.

6. وضع برامج مكافأة وتقدير: اظهرت الدراسات مرة بعد مرة ان الموظف الذي يشعر بالتقدير يكون وفيا تجاه شركته. ولأنك أحد أهم أصحاب العمل، عليك التأكد من وضع آليات لتقييم ومكافأة الموظفين تكون تنافسية ومتزامنة مع معايير مجال عمل الشركة. قم بتقدير وبمكافأة الاداء المتميز بصورة منتظمة. ضع مبادرات خاصة واستثنائية تحدد أفضل الموظفين وتقدرهم وتحفزهم وقم بتعزيز ولائهم وحافظ عليهم. ان البيئة التي تقدر فيها الجدارة، ويكسب فيها الموظف المهني المكافآت والتقدير الذي يستحقه مقابل جهوده الخاصة هي بيئة من شأنها أن تكون الأكثر نجاحا في الحفاظ على الموظفين الرئيسيين على المدى البعيد.

7. المشاركة في برامج خارجية اجتماعية: اظهرت الأعمال الخيرية للشركات زيادة في ولاء الموظف. لما لا تعتمد برامج المسؤولية الاجتماعية للشركة؟ - وليس فقط كوسيلة للتبرع والمشاركة في المجتمع على صعيد واسع بل أيضا كوسيلة للحصول على دعم الموظفين لديك واحترامهم. فيشعر الموظف بقدر اكبر من الفخر وبهدف أهم للعمل لدى صاحب عمل ملتزم علنا بقضية ما، لا سيما عندما تكون هذه القضية تتماشى مع مبادئ الموظف الشخصية وذات فائدة للمجتمع بصورة ملموسة.

This article and all other intellectual property on Bayt.com is the property of Bayt.com. Reproduction of this article in any form is only permissible with written permission from Bayt.com.

للأعلى

تعليقات القرّاء

1. Simon LarcombeMore indepth insight on cultivating and authentic, sustainable Employee Engagement Strategy:
Sun 06-Apr-2014 15:50 PM - بلغ عن تعليقات غير لائقة

يرجى الدخول إلى حسابك للتعليق .



تحميل
تحميل...
تحميل...